كــاف نـــون  KaFNooN

خواطر وتاملات في الطريق الى الله

 

    الصفحه الرئسيه   اتصل بنا

 

"ومن احسن قولا ممن دعا الى  الله وعمل صالحا وقال انني من المسلمين"

 صدق الله العظيم

 مواقع مشاهير الدعاه

عمر عبد الكافي

 

 عمرو خالد

 

عائض القرني

 

وجدي غنيم

 

محمد راتب النابلسي

 توقف واستمع الى كتاب الله!

مشاري العفاسي

 

سعد الغامدي

 

الدكتور عبدالله بصفر

 

عبد الرحمن السديس

 

سعود الشريم

 

محمد جبريل

 

ابو بكر الشاطري

 مواقع  مهمه

موقع فضيله الشيخ العلامه محمد بن صالح العثيمين

الموقع الرسمي لسماحة الشيخ عبد العزيز بن باز

طريق الاسلام

الاعجاز العلمي في القران

الشبكه الاسلاميه

خواطر الشيخ محمد متولي الشعراوي

موقع مشكاه الاسلاميه

شبكة اهل السنه

موقع الاسلام اليوم باشراف الدكتور سلمان العوده

موقع دعوه

موقع المكتبه- اكثر من 2800 كتاب من الكتب الاسلاميه والعربيه المهمه

موقع صيد الفوائد

 منتديات

اكثر من ثمانين منتدى اسلامي

 كتب تستحق القراءه!

اغاثه اللهفان من مصائد

 الشيطان لابن القيم

 

 احياء علوم الدين للغزالي

 

 دليل المواقع الاسلاميه

  دليل عيون للمواقع الاسلاميه

قصه قصيره 

الوقت


طفلي الصغير منذ مساء أمس وصحته ليست على ما
يرام ... وعندما عدت  مساء هذا اليوم من عملي قررت الذهاب به إلى المستشفى ..


رغم التعب والإرهاق إلا أن التعب
لأجله راحه . حملته وذهبت ... لقد كان المنتظرون كثيرين .. ربما نتأخر أكثر من ساعة أخذت   رقماً


للدخول على الطبيب وتوجهت للجلوس في غرفة الانتظار . وجوه كثيرة مختلفة .. فيهم الصغير وفيهم الكبير ... الصمت يخيم على الجميع ..


يوجد عدد من الكتيبات الصغيرة استأثر بها بعض
الأخوة أجلت طرفي في الحاضرين .. البعض مغمض العينين لا تعرف فيم يفكر ...


وآخر يتابع نظرات الجميع . والكثير تحس على وجوههم القلق والملل من الانتظار . يقطع السكون الطويل . صوت المُنادي .


برقم
كذا ... الفرحة على وجه المُنادى عليه .. يسير بخطوات سريعة .. ثم يعود الصمت للجميع .  لفت نظري شاب في مقتبل العمر .


لا يعنيه أي شيء حوله .. لقد كان معه مصحف جيب  صغير . يقرأ فيه .. لايرفع طرفه .. نظرت إليه ولم أفكر في حالة كثيراً ...


لكنني عندما طال انتظاري عن ساعة كاملة تحول مجرد نظري إليه إلى تفكير عميق في  أسلوب حياته ومحافظته على الوقت ..


ساعة كاملة من عمري ماذا استفدت منها وأنا فارغ بلا عمل ولا
شغل . بل انتظار ممل أذن المؤذن لصلاة المغرب . ذهبنا للصلاة   .


في مصلى
المستشفى .. حاولت أن أكون بجوار صاحب المصحف . وبعد أن أتممنا الصلاة  سرت معه وأخبرته مباشرة بإعجابي به من محافظته على وقته ..


وكان حديثه يتركزعلى  كثرة الأوقات التي لا نستفيد منها إطلاقاً وهي أيام وليالٍ تنقضي من أعمارنا  دون أن نحس أونندم .


قال إنه أخذ مصحف الجيب هذا منذ سنة واحدة فقط عندما حثه صديق له بالمحافظة على
الوقت ..


وأخبرني أنه يقرأ في الأوقات التي لا يستفاد منها كثيراً أضعاف ما يقرأ في المسجد أو في المنزل .


بل إن قراءته في المصحف زيادة على الأجر والمثوبة إن شاء الله تقطع عليه الملل والتوتر ...  وأضاف محدثي قائلاً ..


إنه الآن في مكان الانتظار منذ ما يزيد على الساعة
 والنصف . وسألني ... متى ستجد ساعة ونصف لتقرأ فيها القرآن ؟ تأملت ..


كم من الأوقات تذهب سدى ؟! وكم لحظة في حياتك تمر ولا تحسب لها حساب ؟! بل كم من شهر يمر عليك ولا تقرأ القرآن ؟!


أجلت ناظري .. وجدت أني محاسب والزمن ليس بيدي .. فماذا أنتظر ؟ قطع تفكيري صوت المنُادي ..


ذهبت إلى الطبيب بعد أن خرجت من المستشفى . أسرعتُ إلى المكتبة . اشتريتُ مصحفاً صغيراً .  قررتُ أن أحافظ على وقتي .


فكرت وأنا أضع المصحف في جيبي . كم من شخص سيفعل  ذلك ... وكم من الأجر العظيم يكون للدال على ذلك..

 

منقول للإفادة

 

 

"وابتغ فيما اتاك الله الدار الاخره ولا تنس نصيبك من الدنيا واحسن كما احسن الله اليك" صدق الله العظيم

 

 الاخبار

 

المواقع الاخباريه العربيه

 

 صحافه

 

صحف ومجلات عربيه

 

 الوظائف

 

مواقع التوظيف العربيه

 

 طب وغذاء

 

طبيب دوت كوم - صحه، استشارات ومنتديات طبيه

 

صحه - معلومات طبيه ومنتديات

 

 منتديات اقتصاديه

 

اكثر من سبعين منتدى اقتصادي

 

 رياضه

 

موقع كوره

 

رياضه الى الابد ...

 

المنتديات الرياضيه العربيه

 

 

 كمبيوتر وانترنت

 

اخبار ومجلات الكمبيوتر

 

منتديات الكمبيوتر والانترنت العربيه

 

موقع ارض الشبكات السريعه(E)

 

منتدى الشبكات السريعه العالمي (E)

 

 

 قضايا معاصره

 

فلسطين في الذاكره

 

 

الصفحه الرئسيه  اتصل بنا

حقوق النشر محفوظه لموقع كـاف نــون 2009