كــاف نـــون  KaFNooN

خواطر وتاملات في الطريق الى الله

 

    الصفحه الرئسيه   اتصل بنا

 

"ومن احسن قولا ممن دعا الى  الله وعمل صالحا وقال انني من المسلمين"

 صدق الله العظيم

 مواقع مشاهير الدعاه

عمر عبد الكافي

 

 عمرو خالد

 

عائض القرني

 

وجدي غنيم

 

محمد راتب النابلسي

 توقف واستمع الى كتاب الله!

مشاري العفاسي

 

سعد الغامدي

 

الدكتور عبدالله بصفر

 

عبد الرحمن السديس

 

سعود الشريم

 

محمد جبريل

 

ابو بكر الشاطري

 مواقع  مهمه

موقع فضيله الشيخ العلامه محمد بن صالح العثيمين

الموقع الرسمي لسماحة الشيخ عبد العزيز بن باز

طريق الاسلام

الاعجاز العلمي في القران

الشبكه الاسلاميه

خواطر الشيخ محمد متولي الشعراوي

موقع مشكاه الاسلاميه

شبكة اهل السنه

موقع الاسلام اليوم باشراف الدكتور سلمان العوده

موقع دعوه

موقع المكتبه- اكثر من 2800 كتاب من الكتب الاسلاميه والعربيه المهمه

موقع صيد الفوائد

 منتديات

اكثر من ثمانين منتدى اسلامي

 كتب تستحق القراءه!

اغاثه اللهفان من مصائد

 الشيطان لابن القيم

 

 احياء علوم الدين للغزالي

 

 دليل المواقع الاسلاميه

  دليل عيون للمواقع الاسلاميه

 

إشارات

 

نظر حوله بتمعن يبحث عن مقعد شاغر فلم يجد، هممت بالوقوف عله يجلس مكاني ، فقد كان منظره مؤثرا حقا ،ولكنه آثر الجلوس على درجات الحافلة قرب الباب أمامي.

 

أشحت بوجهي عنه وشرعت أنظر من النافذة بجانبي الى الشارع وأراقب الناس. ولكنني رجعت بنظري الى ذلك العجوز، نظرت الى يديه وقد بدت غليها علامات السن والكبر ، كانتا خشنتين تملأهما تجاعيد كثيرة ، وشرايينه بارزة ، وعظامه بالية . نظرت الى وجهه فكان منظر عينيه لافتا جدا ، كانتا غائرتين تكادان لا تران ، وبياض عينيه مائل للإصفرار ، وكذلك وجهه ملأته التجاعيد ، وكان شعره ابيضا كالثلج يغطيه بقبعة قديمة الطراز ، كان يبدو بأنه قاسى وعانى الأمرين في حياته . أمسك بسيجارة وأشعلها وشرع يدخنها وينفث دخانها ببطء وكان يسعل بقوة وكأنه سيموت في أية لحظة .

 

لم أستطع تمالك نفسي أحسست بشعور غامر في داخلي يدفعني للبكاء ، لم أستطع التوقف عن النظر اليه ثم نظرت الى نفسي، نظرت الى يدي وفكرت انهما في غاية النعومة والقوة وكذلك كانت يداه ،وضعت يدي على وجهي لا تجاعيد فيه وهو غاية في النضارة وكذلك كان وجهه ، وقدماي قويتان تحملانني اينما أردت وكذلك كانت قدماه ، وروحي روح الشباب والمغامرة والبهجة وكذلك كانت روحه، لم أحس بقسوة الزمان بعد ولا بتعب الحياة وكذلك كان هو.

 

عندها تذكرت قصة هي أشبه بالخرافة أو السطورة أو العظة، سمعتها في صغري وكان هذا المشهد قاسيا مما أثارها في ذاكرتي : وهي عندما طلب أحدهم من ملك الموت أن يخبره عن موعد موته  ومكانه قبل قبض روحه حتى يستعد جيدا لهذا اليوم بالعمل الصالح  والاحسان للناس والمسارعة بالاستغفار، فوافق ملك الموت على ذلك ووعده باخباره عن موعد موته قبل وقت طويل .

 

ولكن ملك الموت أتى هذا الرجل على غفلة وعجالة ، ولم يكن فد أخبره بموعد موته كما وعد ، فلم يستعد الرجل وأخذته ملذات الدنيا وملاهيها . فاعترض الرجل وقال : قد أخلفت وعدك معي لن أسمح لك بأخذ روحي مني وهمم بالهروب.

ولكن ملك الموت استوقفه وقال له بهدوء: انحناء ظهرك وضعف ذهنك وقلة حيلتك ، ألم تشر لك بأن أجلك قد دنا ؟! بروز عظام وجهك واختفاء رونقه وانتشار التجاعيد فيه ألم تخبرك بأن وقت الرحيل قد حان ؟! شعرك الأبيض وضعف بصرك وموت أحبابك ألم يدلل أنك ميت لا محالة ؟! ألا تكفيك كل هذه الإشارات والتنبيهات؟

صمت الرجل صمتا طويلا يتكئ على عكازه وملك الموت واقف يرمقه وينتظر الاجابة ، اغرورقت عينا الرجل بالدموع وشرع يحدق في نفسه وبكى وقال بحسرة: بلى ! فقببض ملك الموت روحه.

 

 

"وابتغ فيما اتاك الله الدار الاخره ولا تنس نصيبك من الدنيا واحسن كما احسن الله اليك" صدق الله العظيم

 

 الاخبار

 

المواقع الاخباريه العربيه

 

 صحافه

 

صحف ومجلات عربيه

 

 الوظائف

 

مواقع التوظيف العربيه

 

 طب وغذاء

 

طبيب دوت كوم - صحه، استشارات ومنتديات طبيه

 

صحه - معلومات طبيه ومنتديات

 

 منتديات اقتصاديه

 

اكثر من سبعين منتدى اقتصادي

 

 رياضه

 

موقع كوره

 

رياضه الى الابد ...

 

المنتديات الرياضيه العربيه

 

 

 كمبيوتر وانترنت

 

اخبار ومجلات الكمبيوتر

 

منتديات الكمبيوتر والانترنت العربيه

 

موقع ارض الشبكات السريعه(E)

 

منتدى الشبكات السريعه العالمي (E)

 

 

 قضايا معاصره

 

فلسطين في الذاكره

 

 

الصفحه الرئسيه  اتصل بنا

حقوق النشر محفوظه لموقع كـاف نــون 2007